رئيسا أمريكا وإيران يتحادثان لأول مرة منذ 1979

كشف الرئيسان الأمريكي، بارك أوباما، والإيراني حسن روحاني، عن إجراء محادثات بينهما خلال اتصال هاتفي الجمعة، هو الأول بين رئيسي الولايات المتحدة والجمهورية الإسلامية منذ الثورة الإيرانية عام 1979.

وعبر أوباما، في كلمة مقتضبة من البيت الأبيض، عن تفاؤله إزاء إمكانية التوصل إلى "حل شامل" بشأن البرنامج النووي الإيراني، وقال إن "الاختبار سوف يكون شفافاً بصورة ذات مغزى، بحيث يمكن التحقق منه"، وقد يساعد في تخفيف العقوبات الدولية المفروضة على إيران.

من جانبه، كشف روحاني، في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع "تويتر"، عن إجراء اتصال هاتفي مع الرئيس الأمريكي، فيما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن أوباما أجرى الاتصال مع الرئيس الإيراني بينما كان في طريقه من مقر إقامته إلى المطار لمغادرة نيويورك.

وأشارت الوكالة الرسمية إلى أن الرئيسين أكدا "عزمهما التوصل إلى حل سريع للموضوع النووي، وتوفير أرضية لتسوية باقي القضايا، بالإضافة إلى التعاون في إطار القضايا الإقليمية"، كما طلبا من وزيري خارجية البلدين "توفير أرضية التعاون بين البلدين، بأسرع وقت ممكن."

 

×