×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

هيغ يرحّب بالحكم ضد رئيس ليبيريا الأسبق تيلور

رحّب وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، بالحكم الذي أصدرته اليوم الخميس المحكمة الخاصة بسيراليون بحق رئيس ليبيريا الأسبق تشارلز تيلور.

وقال هيغ إن الحكم "يوجه رسالة قوية مفادها أن من هم في مراكز السلطة الذين يرتكبون الفظائع، بما في ذلك الرؤساء السابقون، سيواجهون المحاسبة على أفعالهم، كما أنه يمثّل أيضاً انتصاراً في المعركة ضد الإفلات من العقاب على العنف الجنسي، وكما أثبت القضاة مسؤولية تايلور عن ارتكاب جرائم مروعة من الاغتصاب والاستعباد الجنسي استخدمها لترويع شعب سيراليون".

وفيما شدد على أن أي حكم "لا يمكن أن يعوّض ألم ومعاناة الضحايا وأسرهم"، أمل بأن يمنح الحكم الصادر بحق تيلور الضحايا بعض الراحة لكونه وضع خطاً انهى تلك الحقبة من تاريخ سيراليون".

واضاف هيغ "هذا الحكم يمثّل النهاية الناجحة للمحكمة الخاصة بسيراليون، والتي كانت أول محكمة دولية تكمل ولايتها، ويُعد انجازاً بارزاً لعملها على مدى السنوات العشر الماضية، وأنا فخور بأن المملكة المتحدة كانت ثاني أكبر مانح لهذه المحكمة".

وكان قضاة الاستئناف في محكمة سيراليون أيدوا ادانة تيلور في وقت سابق اليوم، وصادقوا على حكم السجن الصادر بحقه العام الماضي لمدة 50 عاماً بعد ادانته بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية خلال الحرب الأهلية في سيراليون.