مصافحة تاريخية بين هولاند وروحاني في نيويورك

في مشهد لم يتكرر منذ العام 2005، تصافح الرئيسان الفرنسي فرنسوا هولاند والايراني حسن روحاني الثلاثاء قبل ان يبحثا في الامم المتحدة البرنامج النووي الايراني والوضع في سوريا ولبنان.

وفي ظل الاعلام الايراني والفرنسي والاوروبي وفي حضور نحو عشرة مصورين اختارهم الوفدان، رحب هولاند بالرئيس الايراني الذي كان يرتدي زيه التقليدي قبل ان يدخل الرجلان مكتب البعثة الفرنسية في مقر الامم المتحدة.

وجلس الرئيسان مع وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ونظيره الايراني احمد جواد ظريف حول طاولة زجاجية مستطيلة.

وهولاند سيكون المسؤول الغربي الوحيد الذي يلتقي الرئيس الايراني على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة.

وفي وقت سابق، اعلن مسؤول كبير في البيت الابيض ان الرئيس الاميركي باراك اوباما ونظيره الايراني لن يلتقيا في نيويورك.

وكان الرئيسان الثلاثاء في نيويورك بمناسبة الجمعية العامة للامم المتحدة، واستنادا الى تصريحات مسؤولين من البلدين فان عقد مثل هذا اللقاء كان ممكنا.

وقبل ثمانية اعوام، جمع اللقاء السابق بين الرئيسين الفرنسي والايراني كلا من جاك شيراك ومحمد خاتمي في باريس على هامش مؤتمر لليونيسكو.