واشنطن تنفي رفض السماح لطائرة مادورو بعبور اجوائها في طريقه الى الصين

نفت واشنطن الجمعة ان تكون رفضت السماح لطائرة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بعبور اجوائها خلال رحلته الى الصين المقرر ان يصل اليها السبت، كما اعلنت كراكاس الخميس.

وقالت مساعدة المتحدث باسم وزارة الخارجية ماري هارف لفرانس برس ان "الولايات المتحدة اعطت للسلطات الفنزويلية الاذن بدخول المجال الجوي الاميركي".

واضافت "رغم ان طلب (التحليق) لم يرفع كما يجب تعمل السلطات الاميركية مع المسؤولين الفنزويليين في السفارة الفنزويلية على تسوية هذه المسألة".

واوضحت المتحدثة ان حكومة كاراكاس قدمت طلبا للحصول على اذن دبلوماسي لدخول الطائرة الرئاسية المجال الجوي الاميركي قبل يوم واحد فقط من الموعد المحدد وليس قبل ثلاثة ايام كما يتبع عادة اضافة الى ذلك فان الطائرة ليست طائرة رسمية للدولة كما يفترض بالنسبة للتراخيص الدبلوماسية.

واكدت ان واشنطن "تبذل جهودا كبيرة للعمل مع السلطات المختصة لاصدار الاذن في الساعات المقبلة".

والخميس اعلنت وزارة الخارجية الفنزويلية ان واشنطن رفضت السماح لطائرة مادورو بالتحليق فوق اراضيها واصفة القرار بـ"الاهانة" وبـ"الخطأ الفادح".

وكان مادورو اعلن الثلاثاء انه سيزور بكين من 21 الى 24 ايلول/سبتمبر للتباحث مع نظيره الصيني شي جينبينغ في سبل "تعزيز العلاقات الاستراتيجية" بين البلدين.

وفي 2010 تبادلت الولايات المتحدة وفنزويلا سحب سفيريهما اللذين لم يعودا مذاك، وغالبا ما تشهد العلاقات المتوترة اصلا بين البلدين ازمات لا سيما مع الاتهامات التي توجهها كراكاس الى واشنطن بدعم المعارضة الفنزويلية.