×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

عضو سابق في مجلس الشيوخ الافغاني ينضم الى صفوف طالبان

اعلن عضو سابق في مجلس الشيوخ عن ولاية في شمال افغانستان الخميس انه انضم الى صفوف حركة طالبان الاسلامية التي تشن حركة تمرد عنيفة ضد السلطة الافغانية وقوات الحلف الاطلسي.

وقال قاضي عبد الحي عضو مجلس شيوخ ولاية ساري بول (شمال) بين 2004 و2008 في شريط فيديو نشر على موقع الكتروني للمتمردين "قررت الانضمام الى طالبان بعدما شهدت الجرائم التي يرتكبها الاميركيون والفساد المستشري داخل الحكومة".

واضاف "اني على ثقة ان الاميركيين سيجبرون قريبا على الرحيل وان الامارة الاسلامية ستتولى السلطة في افغانستان"، في اشارة الى الاسم الذي كان يستخدمه طالبان عندما كانوا في السلطة بين 1996 و2001.

واكد عدة مسؤولين محليين لوكالة فرانس برس انضمام العضو السابق في مجلس الشيوخ الى طالبان، وقالوا ان قاضي عبد الحي لا يمثل مع ذلك اي تهديد على الاطلاق.

وقال العضو في مجلس الشيوخ في ساري بول حبيب الرحمن "لقد زار باكستان لفترة وجيزة بعد رمضان. ومنذ تلك اللحظة سمعناه يقول انه سينضم الى طالبان"، موضحا ان عبد الحي كان في الفترة الاخيرة في وضع صعب.

وقال ايضا "بما انه كان بلا عمل ولديه اسرة كبيرة، عرضنا على الحكومة تعيينه حاكما لاقليم. كنا نعتقد انه يمكن ان يخدم المجتمع. انه لامر مؤسف ان يقرر الانضمام الى طالبان".

واعتبر محمد علم ازديار المسؤول الكبير في مجلس الشيوخ الافغاني من جهته ان عبد الحي قد لا يكون تصرف عن قناعة وانما عن خوف.

وقال "لم يكن يحب طالبان"، مضيفا "قد يكون فعل ذلك لحماية نفسه من طالبان، هو وعائلته"، متحدثا عن حملة اغتيالات شنها المتمردون ضد مسؤولين محليين.

 

×