اعصار يقترب من ساحل المكسيك حيث الوحول طمرت قرية

اعلن الرئيس المكسيكي انريكي بينيا نييتو الاربعاء ان 58 شخصا اعتبروا في عداد المفقودين بعدما ادى انزلاق اتربة ناجم عن سوء الاحوال الجوية الى طمر منطقة في جنوب البلاد بشكل جزئي تحت الوحول.

وقال الرئيس خلال مؤتمر صحافي انه في منطقة لا بينتادا الواقعة في ولاية غيريرو "هناك 58 مفقودا من دون ان يكون بالامكان تحديد ما كانوا مطمورين تحت وحول هذا الانزلاق الارضي".

وتشهد المكسيك منذ السبت عواصف عاتية ادت بحسب اخر حصيلة رسمية الى 80 قتيلا واضرار مادية جسيمة، في حين لا يزال خطر تعرض البلاد لعواصف جديدة ماثلا بقوة.

واعلن المركز الاميركي للاعاصير ان العاصفة الاستوائية مانويل التي تجتاح شرق المحيط الهادئ اشتدت مساء الاربعاء واصبحت اعصارا يتوقع ان تزداد قوته مع اقترابه من سواحل المكسيك.

وقال المركز ومقره ميامي في ولاية فلوريدا (جنوب شرق الولايات المتحدة) فجر الخميس ان الشطر الشمالي من الاعصار مانويل يقع قرب الساحل المكسيكي.

واضاف ان عين الاعصار مانويل تقع على بعد حوالى 30 كلم جنوب غرب مدينة التاتا و165 كلم جنوب شرق مدينة لوس موشيس المكسيكيتين، مشيرا الى ان الاعصار يتقدم شمالا بسرعة 7 كلم/ساعة مصحوبا برياح تصل سرعتها الى 115 كلم/ساعة.

وبحسب المركز فان "قوة الاعصار قد تزداد قليلا قبل دخول البر" المكسيكي.