الإيرانيون يستمتعون لعدة ساعات بمواقع التواصل الاجتماعي ولكن بطريق الخطأ

استمتع الإيرانيون بمفاجأة سارة لم تدم طويلا عندما اكتشفوا أن بإمكانهم استخدام موقعي "فيس بوك" و"تويتر" للتواصل الاجتماعي أمس الاثنين غير انهم أدركوا اليوم الثلاثاء ان ماحدث من دخولهم للموقعين كان عن طريق الخطأ واستمر لعدة ساعات فقط.

ويعود هذا الخطأ بسبب تعطل برامج التصفية والتحكم في الانترنت التي تمنع الوصول إلى موقعي التواصل الاجتماعي، أمس الاثنين، ولكنها عادت للعمل مرة أخرى في وقت مبكر من اليوم.

ونقلت وكالة أنباء "مهر" الإيرانية عن عبد الصمد خورامابادي، المتحدث باسم الهيئة الإعلامية في البلاد ، قوله " لقد كانت هناك بعض المشاكل الفنية والتي تم تصحيحها في الوقت الحالي".

وتبدأ السلطات الآن التحقيق فيما إذا كان لمشغلي خدمات الإنترنت يد في إزالة برامج التصفية والتحكم الخاصة بخدمة الانترنت لكلا الموقعين.

وقال خورامابادي " إن هذا سيكون له انعكاسات قانونية بالنسبة لهم".

ويحظى كل من "تويتر" و"فيس بوك" بشعبية في إيران ولكن المؤسسة الدينية ترى فيهما تعارضا مع أخلاق الدين الإسلامي بالإضافة إلى أنهما محل شك حيث أن أصلهما من الولايات المتحدة.

ولا يتم اعتبار العضوية في مثل هذه المواقع من الناحية الفنية غير قانونية ، ولكن الوصول إليها يكون فقط من خلال انشاء شبكة افتراضية خاصة (في.بي.إن)، التي تعتبر غير قانونية.

ومنذ تولي الرئيس الإيراني حسن روحاني منصبه في أغسطس الماضي ، نشر هو ووزير خارجيته محمد جواد ظريف العديد من الجمل على كلا موقعي التواصل الاجتماعي على حد سواء.

 

×