نتانياهو يؤكد بانه سيركز على ايران خلال لقائه مع اوباما

اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء انه سيؤكد على ضرورة وقف البرنامج النووي الايراني خلال لقائه مع الرئيس الاميركي باراك اوباما في وقت لاحق هذا الشهر.

وقال نتانياهو في اجتماع لحكومته بانه سيلتقي مع اوباما قبل ان يلقي خطابا في الامم المتحدة في نيويورك.

ونقل بيان عن مكتب نتانياهو قوله "بعد اسبوع ونصف تقريبا، سأسافر الى الجمعية العامة للامم المتحدة. وسألتقي اولا بالرئيس الاميركي باراك اوباما".

واضاف "انوي التركيز على مسألة وقف البرنامج النووي الايراني" مكررا الخطوات الاربع التي يتوجب على ايران القيام بها وهي وقف تخصيب اليورانيوم،ازالة كل اليورانيوم المخصب من اراضيها واغلاق مفاعل قم النووي الموجود تحت الارض ووقف بناء مفاعل البلوتونيوم.

وبحسب نتانياهو "الدمج بين الخطوات الاربع هذه فقط ولا غير سيشكل وقفا حقيقيا للبرنامج النووي وحتى اتمام هذه الخطوات يجب تشديد الضغوط على ايران. ولا يمكن تخفيفها وبالطبع لا يمكن تسهيلها".

وكرر نتانياهو التعليقات التي ادلى بها الاحد خلال لقائه وزير الخارجية الاميركي جون كيري في القدس لاجراء محادثات حول المخزون السوري من الاسلحة النووية.

واكد "التهديد العسكري الصادق وحده قد يمكن الدبلوماسية او خطوات اخرى من وقف عملية التسلح هذه".

ويشتبه الغرب واسرائيل، القوة النووية الوحيدة وغير المعلنة في الشرق الاوسط، في ان ايران تسعى لامتلاك السلاح النووي تحت ستار برنامج مدني، الامر الذي تنفيه طهران.

ومن المتوقع اعادة اطلاق المفاوضات النووية بين ايران والقوى الغربية قبل نهاية ايلول/سبتمبر الجاري في اجتماع في نيويورك على هامش الجمعية العامة.