الصحافة الروسية ترحب بانتصار دبلوماسية موسكو في الاتفاق حول سوريا

رحبت الصحافة الروسية الاثنين "بانتصار دبلوماسي" لروسيا بعد التوصل السبت في جنيف الى اتفاق مع الولايات المتحدة حول تفكيك الترسانة الكيميائية السورية.

وكتبت صحيفة فيدوموستي ان "موسكو حققت انتصارا دبلوماسيا عبر الاتفاق مع واشنطن ودمشق على تفكيك الاسلحة الكيميائية".

ورأى المحلل الروسي نيكولاي زلوبين في حديث مع الصحيفة ان "هامش شعبية روسيا ارتفع: (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين في موقع قوة والعرض الروسي كان المخرج من وضع صعب".

واضاف ان "روسيا تحملت للمرة الاولى منذ سنوات مسؤولية تسوية ازمة دولية خطيرة".

اما صحيفة كومرسانت فرأت ان "المفاوضات التي استمرت ثلاثة ايام في جنيف ستدرج في كتب تاريخ الدبلوماسية".

ولفتت الصحيفة الى ان "الوفد الروسي تمكن في نهاية الامر من فرض قبول موقفه".

من جهتها كتبت صحيفة ازفستيا ان "المبادرة الروسية تقدم فرصة فريدة لتجنب تدخل عسكري".

لكن هذه الصحيفة المؤيدة للكرملين شككت في نتيجة هذه العملية.

وقالت ازفستيا ان "الولايات المتحدة لم توافق على تسوية مع روسيا الا لكي تظهر بصورة جيدة وتكسب الوقت على امل نجاح المعارضة السورية".

وروسيا، حليفة دمشق، عرقلت حتى الان ثلاثة مشاريع قرارات ملزمة حول سوريا في مجلس الامن.

والاتفاق الذي تم التوصل اليه السبت بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الاميركي جون كيري رحبت به عدة عواصم اوروبية ونال الاحد دعم الصين.

 

×