كيري يصل الى اسرائيل لبحث ازمة سوريا والسلام مع الفلسطينيين

وصل وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاحد الى مطار بن غوريون القريب من تل ابيب لعقد لقاء لبضع ساعات في القدس مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يتوقع ان يتناول ملف سوريا والمفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية.

وذكرت وسائل الاعلام المحلية ان محادثات كيري ونتانياهو ستبدأ عند الساعة 12:30 بالتوقيت المحلي (9:30 ت غ) وستتواصل حتى الساعة 16:00 (13:00 ت غ) تقريبا.

ولم يتوجه كيري الى المنطقة منذ نهاية تموز/يوليو عندما قام بزيارات مكوكية مكثفة سمحت باستئناف المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية.

ولقاؤه مع نتانياهو المتفق عليه قبل اتفاق السبت بين موسكو وواشنطن حول الترسانة الكيميائية السورية، كان من المقرر اصلا ان يتناول المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية.

لكن يتوقع الان بحسب وسائل الاعلام ان يتناول ايضا تبعات اتفاق جنيف على اسرائيل علما بان هذا الاتفاق يمهل دمشق اسبوعا لتقديم قائمة الاسلحة الكيميائية التي يملكها النظام ويحدد منتصف العام 2014 لازالتها.

ولم يصدر رد فعل رسمي عن اسرائيل على اثر ابرام الاتفاق لكن التشكيك كان سيد الموقف الاحد في ردود فعل المحللين والمسؤولين السياسيين الذين استصرحتهم وسائل الاعلام الاسرائيلية.

وقال وزير المياه والتنمية سيلفان شالوم (ليود) للاذاعة العامة "ان الاختبار الحقيقي للاتفاق بين واشنطن وموسكو سيتمثل في تنفيذه لان اتفاقات مماثلة عديدة في الماضي لم تستخدم سوى لكسب الوقت".

واستطرد وزير الشؤون الاستراتيجية يوفال ستاينيتز لاذاعة الجيش قائلا "بسبب عدم الاستقرار في سوريا فان تطبيق هذا الاتفاق يمكن ان يتطلب الكثير من الوقت (...) ومن المرجح انهم سيحاولون اخفاء الاسلحة الكيميائية".

ويتساءل المحللون ايضا حول امكانية ان تطلب واشنطن من اسرائيل المصادقة على الاتفاقية المتعلقة بالاسلحة الكيميائية.

وهو خيار استبعده وزير الخارجية السابق ورئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع افيغدور ليبرمان الذي قال لاذاعة الجيش "لا يمكننا التوقيع على مثل هذه المعاهدة الا عندما يتحول الشرق الاوسط كليا الى شرق اوسط جديد".

 

×