بكين "ترحب باتفاق" جنيف بين واشنطن وموسكو بشأن سوريا

صرح وزير الخارجية الصيني وانغ يي الاحد في بكين اثناء لقاء مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس ان الصين "ترحب باتفاق" جنيف بين الولايات المتحدة وروسيا بشأن الاسلحة الكيميائية السورية.

وقال وزير الخارجية الصيني "ان الصين ترحب بالاتفاق-الاطار الذي تم التوصل اليه بين الولايات المتحدة وروسيا"، مضيفا ان هذا الاتفاق "سيخفف التوترات في سوريا".

واضاف ان هذا الاتفاق "يسمح بفتح افق لتسوية ازمة سوريا بالسبل السلمية".

ومنذ اكثر من سنتين تعارض الصين مع موسكو الدعوات الدولية لممارسة مزيد من الضغوط على نظام الرئيس السوري بشار الاسد، كما استخدمتا حق النقض (الفيتو) في مجلس الامن الدولي بشأن هذه المسألة.

من جهته اعتبر فابيوس الذي وصل الى بكين صباح الاحد وسيعود الى باريس في وقت لاحق، ان الاتفاق الاميركي الروسي بشأن تفكيك الترسانة الكيميائية السورية يشكل "خطوة هامة الى الامام".

واضاف "هناك عدد من الاجراءات يجب النظر فيها (...) على اساس مشروع الاتفاق-الاطار هذا".

ويمهل الاتفاق بين روسيا والولايات المتحدة اسبوعا لدمشق لتقدم قائمة بالاسلحة الكيميائية التي يملكها النظام كما يحدد هدفا لازالتها بحلول منتصف 2014.

ونص الاتفاق على انه في حال لم تف السلطات السورية بالتزاماتها فسيتم استصدار قرار من الامم المتحدة يسمح باللجوء الى القوة ضد النظام السوري.

وسيجتمع فابيوس مع نظيريه الاميركي جون كيري والبريطاني وليام هيغ الاثنين في باريس لبحث بنود الاتفاق الروسي الاميركي وكذلك شروط تنفيذه. كما من المقرر ان يقوم الوزير الفرنسي الثلاثاء بزيارة الى موسكو للقاء نظيره الروسي.

 

×