×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الاتحاد الأوروبي يمنح لبنان 58 مليون يورو لمساعدته على استيعاب اللاجئين السوريين

أعلنت المفوضية الأوروبية، اليوم الأربعاء، أنها اعتمدت تمويلاً جديداً بقيمة 58 مليون يورو لمساعدة لبنان في التخفيف من وقع التدفق الكبير للاجئين من سوريا إليه.

وقالت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية كاثرين آشتون، في بيان وزعه مكتب المفوضية في بيروت اليوم، إن المفوضية اعتمدت تمويلاً جديداً بقيمة 58 مليون يورو بهدف مساعدة لبنان في التخفيف من وقع التدفق الكبير للاجئين من سوريا إليه.

وأضافت أن "الاتحاد الأوروبي ملتزم بحل سياسي سيؤدي إلى قيام سوريا موحّدة وتضم الجميع وديمقراطية. في الوقت نفسه، سوف يستمر الاتحاد الأوروبي، بصفته الجهة المانحة الأكبر للمساعدات، في المحافظة على التزامه بتقديم المساعدة لمن هم بحاجة نتيجة النزاع السوري. ويندرج التدبير الخاص بلبنان اليوم في إطار هذا الجهد".

وقال المفوض الأوروبي لشؤون التوسع والسياسة الأوروبية للجوار ستيفان فوليه، إن "هذا الدعم الجديد هو جزء من ردنا الشامل لتلبية الاحتياجات الملحة في لبنان الناتجة من الأزمة في سوريا، وسوف نستمر في دعم شركائنا خلال هذه الفترة الصعبة"، مشيراً الى أن "الأطفال يتأثرون بصورة خاصة بالأزمة، ومن خلال ضمان ارتيادهم المدارس والحضانات إلى جانب جيرانهم اللبنانيين، نحاول ولو قليلاً إعادة الحياة اليومية للأطفال إلى طبيعتها".

وأوضح أنه "سوف يجري تخصيص الجزء الأكبر من المبلغ (40 مليون يورو) بشكل رئيسي من خلال وكالات الأمم المتحدة (المفوضية السامية لشؤون اللاجئين واليونيسيف والأونروا) بهدف تحسين الرعاية ما قبل المدرسية للأطفال السوريين واللبنانيين، وحصول الأطفال السوريين واللبنانيين الذين هم في سن المدرسة على تعليم ذات جودة".

وأشار الى أنه "رغم أن لبنان هو أصغر البلدان المجاورة لسوريا، فإنه يستضيف العدد الأكبر من اللاجئين منها.

فحتى سبتمبر الجاري، بلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين أو الذين ينتظرون التسجيل لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين 720 ألف لاجىء.

بالإضافة إلى ذلك، تسجل حوالى 85 ألف لاجىء فلسطيني من سوريا لدى وكالة الأونروا في لبنان، فيما يتوقع أن يصل عدد اللبنانيين العائدين من سوريا إلى لبنان إلى حوالى 49 ألفاً مع نهاية السنة الجارية. "

وذكر أنه "من المتوقع أن تستمر أعداد اللاجئين من سوريا في الارتفاع.

فمنذ شهر يونيو الماضي، توقعت مفوضية اللاجئين والحكومة اللبنانية وصول عدد اللاجئين الذين سيحتاجون إلى المساعدة إلى مليون (مسجلين لدى المفوضية) مع نهاية السنة الجارية.

في الوقت عينه، تم بلوغ سقف التقديرات الأولية للأونروا بوصول عدد اللاجئين الفلسطينيين من سوريا إلى 80 ألفاً خلال الفترة الزمنية عينها بعد 7 أشهر فقط من بداية السنة".