×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

يعلون: ستكون هناك تبعات في حال مهاجمة سورية أو عدم مهاجمتها

اعتبر وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه يعلون، أنه ستكون هناك تبعات لشن هجوم أميركي ضد سورية أو لعدم شن هجوم كهذا، وهدد سورية برد شديد إذا هاجمت إسرائيل.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن يعلون قوله في "مؤتمر الإرهاب" في المركز الأكاديمي المتعدد المجالات في هرتسيليا بوسط إسرائيل اليوم الأحد، "نحن نستعد لتبعات عملية عسكرية ولتبعان عدم شنها ايضا، وستكون هناك تبعات مهما كان القرار" الأميركي بشأن عمل عسكري ضد سورية".

وادعى أن إسرائيل لن تتدخل في الأزمة السورية، لكنه هدد بأنه في حال "تم تجاوز الخطوط الحمراء التي حددناها فإن جيراننا السوريين يدركون بأنهم إذا وضعوا تحديا أمامنا فإنهم سيواجهون القوة الشديدة للجيش الإسرائيلي".

واعتبر يعلون أن الرئيس السوري بشار الأسد "استخدم السلاح الكيميائي بصورة فظة ضد شعبه" مشيرا إلى أن نية الرئيس الأميركي بشن هجوم ضد سورية "نابع من المفهوم الأميركي بأن الولايات المتحدة ترى نفسها مسؤولة أخلاقيا عن النظام العالمي".

وقال إن الحكومة الإسرائيلية وأجهزتها الأمنية أجرت مداولات لتقييم الوضع "وخلصت إلى أنه بالإمكان الحفاظ على الحياة الاعتيادية، ومن يخطط لإجازة في الأعياد (اليهودية المقبلة بإمكانه الخروج إليها ولن يتم الإخلال بها".

من جانبه حذر رئيس الدائرة السياسية – الأمنية في وزارة الدفاع الإسرائيلية، عاموس غلعاد، في المؤتمر نفسه من تدخل إسرائيل في الأزمة السورية، وقال إن تدخلا كهذا "سيطيل من عمر نظام الأسد وستتوحد القوى حوله".

وأضاف غلعاد أن "الأسد مسؤول عن نشوء محور الشر وتأثير إيران على لبنان".

ونقل موقع "يديعوت أحرونوت" الالكتروني، مساء اليوم، عن مسؤولين إسرائيليين رفيعي المستوى ومقربين من رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قولهم إن نتنياهو أجرى خلال الأيام الأخيرة محادثات مع أعضاء كونغرس وأشخاص في الإدارة الأميركية وفي "ايباك"، الذي يعتبر أكبر لوبي إسرائيلي في الولايات المتحدة، "من أجل شرح أهمية العملية العسكرية ضد نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد".

 

×