المانيا والسي آي ايه تعاونتا بشان قاعدة بيانات تتعلق بالاسلاميين

ذكرت مجلة در شبيغل الاسبوعية الاحد ان اجهزة الاستخبارات الالمانية تعاونت مع وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) حول قاعدة بيانات لجهاديين مشتبه بهم ولمؤيدين لهم في المانيا.

واضافت المجلة التي لم تكشف عن مصادرها انه تحت اسم "مشروع6" قامت اجهزة الاستخبارات الالمانية (بي ان دي) والسي آي ايه برصد وجمع بيانات حول اسلاميين وارهابيين مشتبه بهم في المانيا.

وقالت المجلة في مقال ينشر الاثنين ان اجهزة الاستخبارات الاميركية والالمانية المشتركة استأجرت مواقع في بلدة نيوس الغربية في 2005 قبل ان تنتقل الى مدينة كولونيا.

واضافت ان جهاز الاستخبارات الالماني اكد وجود قاعدة البيانات، الا انها قالت ان التعاون بينهما انتهى 2010.

وطبقا للمجلة، فقد اشتملت قاعدة البيانات على اسم وتاريخ ميلاد ورقم جواز سفر الصحافي الالماني ستيفان بوشين الذي عمل لاذاعة ان دي آر العامة بعد ان اتصل بامام اسلامي في اليمن وزار افغانستان عدة مرات.

وتتنشر موجة من الغضب في المانيا قبل الانتخابات العامة التي ستجري خلال اسبوعين بسبب انباء عن عمليات مراقبة اميركية واسعة لاتصالات الانترنت والهواتف وتعاون الاجهزة الالمانية في ذلك وردت في تسريبات عميل الاستخبارات الاميركي السابق ادوارد سنودن.

وطبقا لتلك الانباء، قامت وكالة الامن القومي الاميركية بعمليات مراقبة واسعة لاتصالات البريد الالكتروني ومواقع الدردشة على الانترنت والمكالمات الهاتفية، وتبادلت بعض تلك المعلومات مع اجهزة الاستخبارات الالمانية.

 

×