البابا يكرر معارضته للحرب في سوريا ويندد ب"الحروب التجارية لبيع اسلحة"

كرر البابا فرنسيس معارضته للحرب في سوريا منددا ب"الحروب التجارية لبيع اسلحة" وب"انتشار" هذه الاخيرة، داعيا المسؤولين السياسيين الى "ايجاد حل عادل للنزاع الاخوي".

وامام حشد كبير اكتظت به ساحة القديس بطرس، طلب البابا من المسيحيين "رفض" و"مكافحة الشر". وقال ان "ذلك يتضمن في ما يتضمن ان نقول لا للحقد الاخوي وللاكاذيب التي نستخدمها وللعنف تحت كل اشكاله ولانتشار السلاح والاتجار غير القانوني به".

واوضح البابا فرنسيس على اثر الصلاة العامة السبت من اجل حل سلمي للنزاع في سوريا ان "الالتزام يستمر في الصلاة والافعال السلمية" في الوقت نفسه.