المانيا توقع على النداء الذي اطلق خلال قمة مجموعة العشرين ويدعو الى رد "قوي" حول سوريا

قررت المانيا السبت الانضمام الى النداء الذي يدعو الى رد دولي "قوي" بعد الهجمات الكيميائية في سوريا والذي وقعته 11 دولة بينها الولايات المتحدة خلال قمة مجموعة العشرين كما اعلن وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي.

وجاء اعلان فسترفيلي على هامش اجتماع اوروبي في فيلينوس وقد اشاد به نظيره الفرنسي لوران فابيوس الذي اعلن ان "واقع ان اوروبا متحدة هو امر جيد".

 

×