رئيس مجلس النواب الأميركي يرفض لقاء وفد روسي بشأن سوريا

رفض رئيس مجلس النواب الأميركي، جون بينير، لقاء وفد روسي لبحث التدخل العسكري في سوريا الذي يدرسه الكونغرس.

وقال المتحدث باسم بينير، مايكل ستيل، أمس الأربعاء، إن "رئيس مجلس النواب رفض طلباً تقدمت به السفارة الروسية في واشنطن للقاء الوفد".

ونقلت شبكة (سي أن أن)، عن متحدث باسم السفارة الروسية، أن الوفد سيضم نواباً من الغرفتين العليا والدنيا في البرلمان الروسي، يعتزمون لقاء أعضاء مجلس شيوخ ونواب من الحزبين الديمقراطي والجمهوري.

ولم يعرف بعد كيف سيستقبل قادة الكونغرس الآخرون الوفد الروسي على الرغم من التوقعات بأن يكون الاستقبال بارداً.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أيد مبادرة البرلمان الروسي الخاصة باستخدام الصلات البرلمانية بين روسيا والولايات المتحدة من أجل تشجيع الحوار مع واشنطن بشأن سوريا.

يذكر أن بينير كان أعلن عن تأييده لقرار الرئيس باراك أوباما توجيه ضربة محدودة إلى سوريا.

 

×