فرنسا: "عدم التحرك" يعني اغلاق الباب امام الحل السياسي في سوريا

اعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك ايرولت الاربعاء ان "عدم التحرك" عسكريا في سوريا يساوي "اغلاق الباب امام الحل السياسي للنزاع" الذي يشكل الطريق الوحيد برأيه الذي سيؤدي الى "رحيل" الاسد عن السلطة.

وقال ايرولت امام البرلمان الفرنسي خلال جلسة نقاش حول سوريا "نعم الحل للازمة السورية سيكون سياسيا وليس عسكريا. ولكن علينا مواجهة الواقع: اذا لم نضع حدا لمثل تصرفات النظام هذه، لن يكون هناك حل سياسي".

 

×