اسانج يتهم واشنطن بالتجسس عليه في المانيا

تقدم مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج بدعوى قضائية في المانيا يتهم فيها ضابط استخبارات في قوات المارينز الاميركية بالتجسس عليه خلال مؤتمر للكمبيوتر في برلين قبل اربعة اعوام، بحسب ما افادت تقارير الاعلام الاربعاء.

وقال اسانج انه تم الكشف عن التجسس عليه في اجتماع نادي الكمبيوتر في عام 2009 عندما قدم الضابط شهادة في حزيران/يونيو من هذا العام في المحكمة العسكرية للجندي برادلي ماننغ الذي امد ويكيليكس بوثائق سرية وحكم عليه بالسجن 35 عاما.

واضاف اسانج ان الضابط الذي اشار له الاعلام باسم ماثيو ه. كان يعمل من شتوتغارت، واستهدف اسانج الذي كان يتحدث عن موقع ويكيليكس كما استهدف الالماني دانيال دومشيد-بيرغ الشريك المؤسس لويكيكليكس وناشط الانترنت الفرنسي جيرمي زيمرمان.

وقالت الاذاعة الامانية العامة (ان دي ار) وصحيفة سودويتشه زايتونغ، ان اسانج قال ان مثل هذا النشاط الاستخباراتي غير قانوني في المانيا وانه رفع الشكوى الى مكتب الادعاء الفدرالي في مدينة كارلسروه.

ولم يتسن الاتصال بالمكتب فورا للحصول على تعليق.

وذكرت تقارير الاعلام كذلك ان اسانج عرض الشهادة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من سفارة الاكوادور في لندن التي لجأ اليها في حزيران/يونيو 2012 لتجنب ترحيله الى السويد المطلوب فيها للتحقيق بتهم اعتداءات جنسية.

وينفي اسانج تلك التهم ويقول انه يخشى ترحيله الى الولايات المتحدة التي تريد محاكمته بتهمة نشر مئات الاف البرقيات والاتصالات العسكرية السرية من الحربين في العراق وافغانستان.