×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

العفو الدولية تدعو السلطات العراقية إلى احترام حقوق المتظاهرين وحمايتها

دعت منظمة العفو الدولية، اليوم الجمعة، السلطات العراقية إلى احترام وحماية حقوق المحتجين في التجمع السلمي وحرية التعبير، قبل 24 ساعة على انطلاق مظاهرات في العاصمة بغداد وأنحاء أخرى من البلاد.

وقالت المنظمة إن السلطات العراقية مصمّمة على وقف المظاهرات الحاشدة التي تجري وسط بغداد منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة للحكومات في عدد من دول من الشرق الأوسط وشمال افريقيا عام 2011.

وأضافت أن متظاهرين يخططون للخروج في احتجاجات في أنحاء مختلفة من العراق يوم غد السبت ضد تشريعات جديدة تمنح أعضاء البرلمان العراقي معاشات تقاعدية عالية حتى بعد بضع سنوات فقط من الخدمة، في إطار خطة حظيت بانتقادات واسعة النطاق في ظل الصعوبات الاقتصادية التي يواجهها العديد من العراقيين.

وقالت حسيبة حاج صحراوي، نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال افريقيا في منظمة العفو الدولية، إن "الناس في العراق لهم الحق في التعبير عن آرائهم بحرية والاحتجاح سلمياً من دون تهديد العنف، ويتعيّن على الحكومة أن تتخذ خطوات لتمكين الناس من ممارسة حقهم في الاحتجاج في بيئة من الأمان والسلامة".

وأشارت المنظمة إلى أن المئات من العراقيين يُقتلون كل شهر في الهجمات العنيفة من قبل الجماعات المسلّحة في جميع أنحاء العراق، وأودت موجة من التفجيرات استهدفت الأحياء الشيعية يوم الأربعاء الماضي بحياة عشرات المدنيين.

وأضافت صحراوي "يجب أن لا يُستخدم العنف الدائر في البلاد كذريعة لاستمرار فرض حظر شامل على المظاهرات السلمية المناهضة للحكومة في وسط بغداد أو الأماكن العامة الأخرى وفي أي مكان في البلاد، ويتعيّن على السلطات العراقية احترام حرية التجميع المحمية في القانون الدولي لحقوق الإنسان وفي الدستور العراقي".