×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

البيت الأبيض: احتمال توجيه ضربة عسكرية لسوريا دون الرجوع الى الكونغرس

أعلن البيت الأبيض اليوم الخميس عن وجود سلسلة كبيرة من الأدلة على استخدام النظام السوري للسلاح الكيميائي، وقال إنه سيحاسب لامتلاكه هذه الأسلحة وعدم الحفاظ عليها، لافتاً إلى إمكانية اللجوء إلى ضربة عسكرية لسوريا من دون الرجوع إلى الكونغرس.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست في مؤتمر صحافي "هناك سلسلة كبيرة من الأدلة تظهر أن نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد استخدم السلاح الكيميائي"، وأضاف أن لدى النظام السوري مخازن من الأسلحة الكيميائية التي سيحاسب على امتلاكها وعدم الحفاظ عليها.

وأشار إلى أن "هناك فرق بين ما يمكن ان نقدمه علناًُ وما هي التقارير الاستخباراتية .. ولا يمكننا أن نفصح عن المصادر ، ولا يمكنني ان اتكلم بالتفاصيل عن التقرير السري"، لافتاً إلى أن التقرير العلني يختلف عن التقرير السري.

وقال "سننشر قريبا تقرير الاستخبارات الذي يدين الأسد" باستخدام السلاح الكيميائي.

وأضاف أن الرئيس الأميركي باراك أوباما يقوم بتقييم توجيه ضربة لسوريا بطريقة منتظمة "وهو يتشاور بكثافة مع الكونغرس والحلفاء"، قائلاً إن أوباما يأخذ بعين الاعتبار القانون الدولي خلال تقييمه، وكذلك تصريحات الجامعة العربية.

وقال المتحدث إن "القرارات التي يتخذها الرئيس الأميركي المتعلقة بسياستنا الخارجية هي ضمن مصلحة الأمن القومي الأميركي".

وأضاف " قد نلجأ لتوجيه ضربة عسكرية لسوريا من دون العودة إلى الكونغرس".

وكان أوباما أعلن في مقابلة تلفزيونية، الخميس، إنه يجب معاقبة نظام بشار الأسد في سوريا على استخدام السلاح الكيميائي ضد شعبه، مضيفا أنه لم يتخذ قراراً بعد، وأن هناك خيارات عدة من بينها الخيار العسكري.

 

×