حركة طالبان تقتل 15 شرطيا في غرب افغانستان

اعلنت السلطات الافغانية ان حركة طالبان قتلت الاربعاء 15 شرطيا في غرب افغانستان، في مؤشر جديد على تصاعد العنف في هذا البلد قبل اقل من عام على رحيل الجزء الاكبر من قوات حلف شمال الاطلسي.

وصرح عبد الرحمن زواندي المتحدث باسم حاكم ولاية فرح لفرانس برس ان المهاجمين نصبوا كمينا للشرطيين في ولاية فرح على الطريق الرئيسية التي تمر في المنطقة.

واضاف ان "قافلة الشرطة جاءت لتفقد وحدة من شرطة المرور. وقتل 15 شرطيا واصيب 10 في مواجهات ادت ايضا الى مقتل عدد من عناصر طالبان".

والاربعاء قتل 16 شخصا على الاقل بينهم جندي اميركي واصيب عشرات بجروح في سلسلة هجمات شنتها طالبان على حلف شمال الاطلسي الداعم لحكومة كابول.

وفي مكان اخر في افغانستان قتل اربعة سائقين الاربعاء واضرمت النار في 40 شاحنة تحمل امدادات وقود لحلف الاطلسي عندما اطلق صاروخ على موقف للصهاريج في ولاية فرح غرب البلاد.

وارتفع عدد الضحايا المدنيين في النزاع الافغاني بنسبة 23% خلال النصف الاول من 2013 مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية وفق تقرير اصدرته بعثة الامم المتحدة في افغانستان الشهر الماضي.

ومن كانون الثاني/يناير الى حزيران/يونيو سقط اكثر من 1300 مدني في هذا النزاع، بحسب التقرير.