الحكم باعدام نضال حسن المتهم بقتل 13 عسكريا في قاعدة فورت هود الاميركية

اصدر القضاء الاميركي الاربعاء حكما باعدام الطبيب النفسي السابق في الجيش الاميركي نضال حسن بتهمة قتل 13 شخصا في العام 2009 في قاعدة فورت هود العسكرية بولاية تكساس جنوب الولايات المتحدة، وفق ما اعلنت وسائل الاعلام الاميركية.

واصدر القضاة العسكريون الـ13 المجتمعون في محكمة عسكرية في القاعدة نفسها حكمهم بالاجماع بعد اربع ساعات من المداولات. وكانوا حكموا الاسبوع الماضي بادانة نضال حسن بـ45 تهمة. واشارت كولونيل في الجيش كانت ترئس اللجنة القضائية ولم يتم كشف هويتها، الى ان نضال حسن سيتم تسريحه من الجيش وسيخسر كل حقوقه المادية.

وبحسب فريق دفاعه السابق، فإن نضال حسن كان يسعى طوعا للحصول على حكم بالاعدام.

وكان نضال حسن (42 عاما) اقر منذ بدء المحاكمة بانه اطلق النار في القاعدة العسكرية ورفض استدعاء شهود ولم يحتج على اي من الشهادات الـ89 التي تم الاستماع اليها ولم يقدم اي عنصر يتيح طلب اسباب تخفيفية مكتفيا بترداد جملة واحدة امام القضاة: "انا هو مطلق النار".

وبالتالي يصبح نضال حسن اول عسكري يحكم عليه بالاعدام منذ العام 2005 بعد الحكم على السرجنت السابق حسن اكبر بالاعدام بتهمة قتل جنديين خلال هجوم بقنبلة يدوية في الكويت في العام 2003. وقد تم الطعن بالحكم على خلفية تقارير بوجود اضطرابات نفسية ولا يزال قيد الدرس حتى اليوم. واذا ما تم اعدام نضال حسن، سيكون اول عسكري اميركي تنزل فيه هذه العقوبة القصوى منذ 52 عاما، بحسب وسائل الاعلام الاميركية. ونادرا ما تشهد الولايات المتحدة اعدام عسكريين لان تنفيذ هذه العقوبة يتطلب موافقة رئيس البلاد.

واعترف نضال حسن مرارا بقتل 13 شخصا واصابة عشرات آخرين في فورت هود في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر 2009، لمنع الجنود الاميركيين من المشاركة في حرب يعتبرها "غير مشروعة" في افغانستان والعراق.

 

×