الخارجية الاميركية: مبعوث اميركي يتوجه الى كوريا الشمالية الجمعة

يتوجه مبعوث اميركي الى كوريا الشمالية الجمعة لمطالبة السلطات في بيونغ يانغ باطلاق سراح مواطن اميركي معتقل لديها منذ تشرين الثاني/نوفمبر، وفق ما اعلنت الخارجية الاميركية الثلاثاء.

وقالت الوزارة في بيان "بدعوة من حكومة جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية، يتوجه السفير المكلف شؤون حقوق الانسان في كوريا الشمالية روبرت كينغ الى بيونغ يانغ في 30 اب/اغسطس في مهمة انسانية تتركز على اطلاق سراح المواطن الاميركي كينيث باي".

وهذا الاميركي من اصل كوري الذي تم التعريف عنه على انه وكيل سفر، اعتقل في كوريا الشمالية في تشرين الثاني/نوفمبر ثم حكم عليه نهاية نيسان/ابريل بالاشغال الشاقة.

وتم نقله قبل اسابيع الى مستشفى في بيونغ يانغ بسبب تدهور حالته الصحية. واشارت الخارجية الاميركية الى ان كينغ "سيطلب من كوريا الشمالية العفو عن باي ومنحه عفوا خاصا لاسباب انسانية كي يتمكن من العودة لعائلته وتلقي العلاج".

وفي بيان منفصل، ابدى البيت الابيض "قلقه العميق ازاء الوضع الصحي لكينيث باي" كما "حض الحكومة الكورية الشمالية على منحه تدبير رأفة خاص والسماح بعودته مع السفير كينغ". وارسلت الولايات المتحدة في السابق مبعوثين الى كوريا الشمالية بينهم الرئيس السابق جيمي كارتر للمطالبة بالافراج عن اميركيين معتقلين.

ويتواجد روبرت كينغ في شمال شرق اسيا منذ 19 اب/اغسطس بهدف اعادة اطلاق مبادرة دبلوماسية اميركية حول الملف الكوري الشمالي. وزار لهذه الغاية الصين وكوريا الجنوبية واليابان.