البابا يدعو الى "اسكات صوت الاسلحة" في سوريا

دعا البابا فرنسيس الاحد الى "اسكات صوت الاسلحة" في سوريا منددا ب"تزايد المجازر والفظاعات" وداعيا "الاسرة الدولية لايجاد حل".

وقال البابا بعد صلاة التبشير اليوم الاحد "ليست المواجهة التي تفتح افاق الامل بتسوية المشكلات بل القدرة على الالتقاء والتحاور".

واضاف البابا "اوجه نداء للاسرة الدولية لتظهر تعاطفا اكبر حيال هذا الوضع المأساوي ولتلتزم قدر الامكان بمساعدة الامة السورية على ايجاد حل للحرب التي تزرع الدمار والموت".

وتابع "اواصل متابعة الوضع في سوريا بالم وقلق" منددا ب"تزايد العنف في حرب دائرة بين الاخوة" و"مضاعفة المجازر والفظاعات". واوضح ان "المشاهد المروعة التي بثت في الايام الماضية تدفعني مرة اخرى الى ان ارفع الصوت لاسكات صوت الاسلحة" في سوريا.

واكد البابا الارجنتيني انه "قريب بالصلاة ومتضامن مع كافة الضحايا وكل الذين يتألمون وخصوصا الاطفال ودعاهم لان يبقوا امل السلام حيا".

وتتهم المعارضة النظام السوري باستخدام غازات سامة في هجمات وقعت في ريف دمشق الاربعاء وتسببت بسقوط 1300 قتيل بحسبها. ونفى نظام دمشق هذه الاتهامات واكد انه "لم يستخدم اطلاقا اسلحة كيميائية".

واكدت منظمة اطباء بلا حدود السبت وفاة 355 شخصا من اصل 3600 نقلوا الى مستشفيات في ريف دمشق الاربعاء بعدما ظهرت عليهم "اعراض تسمم عصبي" مشيرة الى انها لا تستطيع من الناحية العلمية تأكيد مسببات هذه الاعراض ولا تحديد الجهة المسؤولة عن الهجوم.