تيبكو لم تعثر حتى الان على تسرب اخر للمياه الملوثة في فوكوشيما

اعلنت شركة تيبكو المشغلة لمحطة فوكوشيما النووية المتضررة الخميس انها تتاكد من عدم تسرب اي مياه ملوثة من حوالى 300 خزان وانها لم تلحظ حتى الان اي حالة جديدة بالرغم من قياس نسب اشعاع مرتفعة في موقعين.

وتجري عمليات التدقيق هذه بعد الكشف عن تسرب 300 طن من الماء المشع من خزان مماثل.

واوضحت تيبكو في رسالة الكترونية الى الصحافيين "بدانا عمليات تدقيق منذ الساعة 11,00 (02,00 ت غ) الى 15,00 (06,00 ت غ) ولم نلحظ تسربات ولا برك مياه".

واضافت "لكننا حددنا موقعين برزت فيهما نسبة اشعاع مرتفعة".

ورصدت قرب خزانين مختلفين نسبتا 70 و100 مليسيفير في الساعة. في حال تعرض عامل طوال ساعة للنسبتين فسيتلقى في هذه الفترة ما يتجاوز الجرعة المقبولة في عام للنسبة الاولى ولخمسة اعوام للثانية بحسب القوانين اليابانية.

لكن المياه الموجودة في الخزانين لم تتغير بحسب الشركة التي استبعدت اي تسرب سائل منهما.

واكدت شركة كهرباء طوكيو الخميس انها تتحقق من سلامة حوالى 300 خزان للمياه الملوثة بعد هذا الحادث.

وقال ناطق باسم تيبكو "نسرع في مراقبة الخزانات من هذا النوع".

ويحوي كل من 300 خزان مماثل للخزان المتضرر حوالى الف طن من المياه الملوثة بينما يحوي نحو خمسين خزانا آخر مياها ملوثة جزئيا.

وهذه المشكلة مختلفة عن تسرب المياه الجوفية الى البحر الذي اعلن عنه مؤخرا.

وكانت الشركة قدرت في وقت سابق الخميس بثلاثين الف مليار بيكيريل كمية مادتي السيزيون والسرونتيوم التي تسربت الى المحيط الهادىء منذ ايار/مايو الماضي مع المياه الجوفية الملوثة تحت المفاعلات.

ولا يشمل هذا الرقم سوى العناصر المشعة التي نقلت بتسرب المياه المخزنة تحت الارض.

وقبل الحادث وفي الحالات الطبيعية، كان لا يسمح للمحطة بالقاء اكثر من 220 مليار بيكيريل سنويا.

وكانت شركة كهرباء طوكيو (تبكو) اعترفت في نهاية الامر قبل شهر بان هذه المياه التي تجمعت تحت المفاعلات بعد الكارثة التي نجمت عن تسونامي في 11 آذر/مارس 2011 ليست راكدة كما ادعت من قبل، بل تتسرب الى المحيط بمعدل 300 طن يوميا.

وكشفت حسابات منذ ذلك الحين ان كمية العناصر المشعة التي وصلت الى البحر يفترض ان تكون عشرة آلاف مليار بيكيريل من السترونتيوم 90 وعشرين الف مليار من السيزيوم المشع.

واضافة الى ذلك، ما زال التسرب مستمرا.

من جهة اخرى، تقوم تبكو باقامة منظومة قادرة على ضخ مئة طن من المياه الملوثة المتجمعة تحت الارض يوميا. وهذه المياه سيتم تكرارها ومعالجتها لتبريد مفاعلات المحطة المتضررة.

 

×