دمبسي: اي تدخل عسكري اميركي في سوريا لن يكون لمصلحة الولايات المتحدة

اعلن قائد الجيوش الاميركية الجنرال مارتن دمبسي في رسالة حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها الاربعاء، ان اي تدخل عسكري اميركي في سوريا لن يكون في مصلحة الولايات المتحدة لان مقاتلي المعارضة السورية لا يدعمون المصالح الاميركية.

وفي رسالة الكترونية وجهها الاثنين الى النائب الديموقراطي اليوت انغل، شدد الجنرال دمبسي في مجال معارضته اي تدخل عسكري في سوريا ولو حتى محدودا، على تشتت المعارضة السورية وعلى ثقل المجموعات المسلحة المتطرفة داخل هذه المعارضة.

واضاف "اعتبر ان المعسكر الذي نختار دعمه يجب ان يكون مستعدا لتعزيز مصالحه ومصالحنا عندما تميل الدفة لمصلحته. الوضح حاليا ليس كذلك".

وتابع "بامكاننا ان ندمر الطيران السوري" المسؤول عن العديد من عمليات قصف المدنيين، لكنه تدارك "لن يكون الامر حاسما على صعيد عسكري بل سيدخلنا حتما في النزاع" مضيفا انه في حال "تمكنت القوة الاميركية من تغيير التوازن العسكري (في سوريا) فهي لن تكون قادرة على حل المشاكل الاتنية والدينية والقبلية التاريخية التي تغذي النزاع".

واشار الى ان الاضطرابات في سوريا "ذات جذور عميقة". وقال ايضا انه "نزاع طويل الامد بين فصائل متعددة والصراع العنيف لتولي الحكم سيستمر بعد نهاية حكم الاسد".

واعتبر دمبسي الذي زار اسرائيل والاردن الاسبوع الفائت ان اي تدخل عسكري اميركي سيكون له ايضا "تداعيات ستضعف من امن حلفائنا وشركائنا".

 

×