كارتر يعرب عن "القلق البالغ" بشان العنف في مصر

دعا الرئيس الاميركي السابق جيمي كارتر الى الهدوء في مصر محذرا من ان تصاعد العنف يهدد اي امل في اي مصالحة مستقبلية.

وقتل اكثر من 750 شخصا خلال اربعة ايام من العنف هذا الاسبوع بعد عملية فض اعتصامات انصار الرئيس المعزول محمد مرسي وما اعقبها من اعمال عنف.

ودان المجتمع الدولي اعمال العنف.

ودعا كارتر قوات الامن المصرية الى ضبط النفس.

وقال كارتر في بيان "انا قلق جدا من ان يقوض العنف المستمر في مصر فرص اجراء حوار وفتح طريق للمصالحة".

واضاف ان "المواجهات الاخيرة اسفرت حتى الان عن مقتل المئات، والعداوة بين الناس لن تؤدي سوى الى مزيد من الالم والمعاناة".

ودعا كارتر قوات الامن المصرية الى "عدم تجاوز الحدود المعقولة (...) واحترام حقوق الانسان".

ويواجه الرئيس الاميركي باراك اوباما انتقادات في الولايات المتحدة حول كيفية تعامله مع الازمة، حيث امتنع حتى الان عن وقف المساعدات العسكرية السنوية لمصر.

وقالت صحيفة واشنطن بوست في مقال نشرته مؤخرا ان ادارة اوباما "شريكة" في حملة القمع لانها اثبتت للقيادة المصرية ان "تحذيراتها ليس لها مصداقية".

 

×