اردوغان يؤكد ان حزب العمال الكردستاني لم يغادر تركيا ويستبعد العفو العام

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ان المتمردين الاكراد لم يغادروا تركيا كما كان مقررا مستبعدا اي عفو عام بحسب تصريحات نقلتها الصحف السبت.

وصرح اردوغان ان "الوعود التي قطعها (حزب العمال الكردستاني) بالانسحاب من الاراضي التركية لم تنفذ. فقد غادر 20% فحسب (من المتمردين) تركيا واغلبهم من النساء والاطفال".

ففي اطار المفاوضات الجارية منذ اواخر 2012 مع زعيم الحزب المسجون مدى الحياة عبد الله اوجلان اعلن المتمردون الاكراد وقفا لاطلاق النار في اذار/مارس وبداوا في ايار/مايو الانسحاب من الاراضي التركية. وهم يطالبون في المقابل بمبادرات من الحكومة لصالح الاقلية الكردية في تركيا.

واستبعد اردوغان بشكل قاطع اصدار "عفو عام" عن متمردي حزب العمال الكردستاني قد يشمل اوجلان كذلك.

وتعمل الحكومة الاسلامية المحافظة على مشروع قانون قد يطرح للتصويت في البرلمان في ايلول/سبتمبر.

وشدد اردوغان على ان "العفو العام ليس واردا على الاطلاق" مشيرا الى ان مطلب الاكراد الاخر وهو تعليم اللغة الكردية في المدرسة ليس واردا كذلك.

وقال ان "هذه المسالة ليست واردة على جدول اعمالنا حاليا، لا في المدارس العامة ولا الخاصىة".

غير انه اشار الى ان رزمة الاصلاحات تشمل "عددا من المفاجات" لم يكشف مضمونها.

وامهل حزب العمال الكردستاني انقرة حتى الاول من ايلول/سبتمبر للمضي قدما في الاصلاحات الديموقراطية والا فسيعود الى حمل السلاح.

واسفر النزاع الكردي في تركيا عن مقتل اكثر من 40 الف شخص منذ بدء تمرد حزب العمال الكردستاني عام 1984.

 

×