×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

تعزيز الاجراءات في مطار هيثرو بسبب مخاوف من عمليات انتحارية للقاعدة

عزز مطار هيثرو القريب من العاصمة البريطانية لندن الاجراءات الأمنية، بعد ورود معلومات استخباراتية بأن تنظيم القاعدة يخطط لشن عمليات انتحارية في طائرت مغادرة.

وقالت صحيفة ديلي ميرور اليوم الجمعة إن المطار أعلن حالة التأهب القصوى وسط مخاوف من أن انتحاريات من تنظيم القاعدة اصبحن مستعدات لشن هجمات بعبوات ناسفة مخبأة في صدورهن بعد اجراء زراعة ثدي لاخفائها.

واضافت أن ابراهيم العسيري، صانع قنابل تنظيم القاعدة، طوّر طريقة قادرة على تجاوز الماسحات الضوئية في نقاط التفتيش بالمطارات من خلال اخفاء المتفجرات في تجويف أجسام الانتحاريين أو الانتحاريات أو زراعتها في أجسادهم.

واشارت الصحيفة إلى أن تنظيم القاعدة لا يعاني من أي نقص في عدد المتطوعين لتنفيذ العمليات الانتحارية، بعد هروب مئات المتطرفين مؤخراً من سجن في باكستان.

ونسبت إلى مصدر في مطار هيثرو قوله "هناك مخاوف حقيقية وطُلب منا أن نولي انتباهاً من نساء يخفين متفجرات في صدورهن وهذا أمر صعب، لكننا أعلنا حالة عالية جداً من التأهب وأدى ذلك إلى طوابير طويلة للمسافرين في مطار هيثرو وأطول بكثير من المعتاد في هذا الوقت من السنة لأنه موسم العطلة الصيفية".

كما نقلت الصحيفة عن الخبير الأمني، بول بيفر، قوله "هناك مخاوف جدية حالياً من استخدام تجاويف الجسم أو زراعة الأعضاء، بما في ذلك الثدي، لاخفاء المتفجرات ما أدى إلى تعزيز الإجراءات الأمنية في مطار هيثرو وغيره من المطارات في أوروبا وأميركا الشمالية بسبب هذه المخاوف".

واضاف بيفر أن موظفي الأمن في المطارات البريطانية "يأخذون وقتاً أطول لتفتيش المسافرين من خلال الماسحات الضوئية للجسد.. لأن الارهابيين صاروا أكثر ذكاءً غير أن طرق الكشف اصبحت كذلك أيضاً".

واشار الخبير الأمني البريطاني إلى أن "هروب مساجين مؤخراً من سجن في باكستان والهجمات الفاشلة في اليمن، اثارت المخاوف من موجة جديدة من العنف الجهادي".

ونسبت ديلي ميرور إلى متحدث باسم مطار هيثرو قوله "نحن لا نعلّق على الاجراءات الأمنية المحددة".

وتضع بريطانيا التحذير الأمني من وقوع هجوم ارهابي عند درجة كبير حالياً، ما يعني أن الهجوم هو احتمال قوي على سلم من خمس درجات أدناها منخفض وأعلاها حرج.

 

×