مصر: استمرار حبس مرسي 30 يوماً وحبس الكتاتني 15 يوم

 

قرر المستشار حسن سمير قاضي التحقيق المنتدب من محكمة استئناف القاهرة للتحقيق مع الرئيس المعزول محمد مرسي تجديد حبسه ٣٠ يوما علي ذمة التحقيقات التي تباشر معه في الاتهامات الموجهة إليه.

كما قرر قاضي التحقيق حبس سعد الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة ١٥ يوما على ذمة التحقيقات حيث وجهت له ذات الاتهامات الموجهة للرئيس المعزول كما أمر بضبط وإحضار ٣٢ من قيادات الإخوان المتهمين في هذه الوقائع وإدراج أسمائهم على قوائم المنع من السفر وترقب قوائم الوصول.

وقد انتقل قاضي التحقيق إلى مقر محبس الرئيس المعزول محمد مرسي وقام باستجوابه ومواجهته بالأدلة التي أسفرت عنها التحقيقات وأكدتها تحريات الأمن القومي وتم الاستجواب والمواجهة في حضور محام منتدب مع المتهم والذي أبدى دفوعه ودفاعه كاملا وفي نهاية الاستجواب أصدر قاضي التحقيق قراره المتقدم.

كما انتقل المستشار حسن سمير إلي الدكتور سعد الكتاتني في محبسه وتم استجوابه في حضور عدد من المحامين المدافعين عنه ووجهت له ذات الاتهامات الموجهة للرئيس المعزول وقرر قاضي التحقيق حبسه ١٥ يوما تبدأ تنفيذها عقب انتهاء المتهم من تنفيذ قرارات الحبس الاحتياطي الصادرة ضده في قضايا أخرى.

يذكر أن لائحة الاتهامات تضم السعي والتخابر مع حركة حماس للقيام بأعمال عدائية في البلاد، والهجوم على المنشآت الشرطية، والضباط والجنود واقتحام السجون المصرية وتخريب مبانيها وإضرام النيران عمدا في سجن وادي النطرون وتمكين السجناء من الهرب وهروبه شخصيا من السجن وإتلاف الدفاتر والسجلات الخاصة بالسجون واقتحام أقسام الشرطة وتخريب المباني العامة والأملاك، وقتل بعض السجناء والضباط والجنود عمدا مع سبق الإصرار، واختطاف بعض الضباط والجنود.

 

×