الامير وليام ينهي مهمته كقائد مروحية في ويلز الشهر المقبل

اعلن الامير وليام انه سيغادر ويلز في ايلول/سبتمبر في ختام مهمته كقائد مروحية انقاذ ، خلال زيارة تحدث فيها بلهجة مازحة عن صعوبات تربية الاطفال الصغار.

ويختتم وليام (31 عاما) نهاية الشهر المقبل مهمته التي استمرت ثلاث سنوات في قاعدة سلاح الجو الملكي على جزيرة انغليسي في اقصى غرب ويلز لينتقل للاقامة في قصر كنسينغتون مع زوجته كايت وابنهما الامير جورج الذي ولد في 22 تموز/يوليو.

وقال الامير خلال كلمة القاها بمناسبة المعرض الزراعي في انغليسي "كنت اظن ان مهمات البحث والانقاذ في منطقة سنودونيا تتطلب جهدا جسديا وفكريا كبيرا الا انه ينبغي القول ان الاهتمام بطفل في اسبوعه الثالث يندرج في الاطار ذاته".

واضاف وليام الذي اخذ عطلة من اسبوعين بعد ولادة طفله، مبتسما ان نجله "يصدر صريخا عاليا الا انه بالتأكيد وسيم جدا".

وفي كلمته التي استهلها ببضع كلمات باللغة الويلزية، اشاد الامير وهو الثاني في ترتيب خلافة العرش بالجزيرة التي سكنها مع زوجته كايت قائلا "سنشتاق اليها كثيرا عندما تنتهي مهمتي الشهر المقبل وعلينا تركها".

وتلقى الامير الكثير من الهدايا الموجهة الى ابنه خلال المعرض ولا سيما غطاء وجرار صغير.

وسيكون قصر كنسينغتون في لندن الذي يشهد اشغالا حتى الخريف، مقر الاقامة الرئيسي للعائلة التي قد تحصل ايضا في الاشهر المقبلة على مقر اقامة اخر في دارة ساندرينغهام الملكية في نورفولك ( شرق انكلترا).