الكندي عمر خضر سيطلب نقله من سجنه

نقلت الصحافة المحلية الثلاثاء عن محامي الكندي عمر خضر المسجون في كندا بعد عشرة اعوام امضاها في معتقل غوانتانامو، ان خضر سيطلب نقله من سجنه الحالي المحاط بتدابير امنية مشددة الى سجن اخر في ولاية البرتا.

وقال المحامي دنيس ادني لصحيفة "ادمونتون" في البرتا بغرب كندا انه سيتوجه الى محكمة في سبتمبر سعيا الى نقل موكله (26 عاما)، معتبرا ان القضاء الكندي لا يتمتع "بسلطة قانونية لابقائه في سجن ذي تدابير امنية مشددة".

وطلب ان تتم معاملة موكله كقاصر لانه كان في عامه الخامس عشر حين نسبت اليه الوقائع التي يلاحق على اساسها.

واقر خضر بما نسب اليه العام 2010 وحكمت عليه محكمة استثنائية في غوانتانامو بالسجن ثمانية اعوام لقتله جنديا اميركيا بالقاء قنبلة يدوية خلال تبادل لاطلاق النار في قرية افغانية العام 2002.

لكنه استانف هذا الحكم ويسعى محاميه الى انتزاع اعتراف بانه كان قاصرا حين ارتكب الجرم بهدف تخفيف عقوبته.

لكن الحكومة الكندية ترفض هذا الامر، وقال المتحدث باسم وزارة الامن العام ستيفن بلاني ان "عمر خضر اقر بذنبه واعترف بارتكابه جرائم بالغة الخطورة بينها اغتيال السرجنت الاميركي الممرض كريستوفر سبير"، مشددا على ان "حكومة كندا سترفض بقوة اي عمل قضائي يطلب تخفيف الحكم الصادر بحقه".