رئيس الوزراء الباكستاني يدعو الى "بداية جديدة" مع الهند

دعا رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف اليوم الثلاثاء الى "بداية جديدة" مع الهند لتتمكن القوتان النوويتان الكبيرتان اللتان تتنازعان السيادة على كشمير من ان تصبحا يوما "صديقتين".

وقال شريف في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الباكستانية "لنتوجه الى بداية جديدة. لنجلس معا لكي نحل كل مشاكلنا بطريقة ودية وفي اجواء سلمية".

وتواجهت الهند وباكستان في ثلاث حروب منذ استقلالهما عن بريطانيا في 1947. اثنتان من هذه الحروب بسبب النزاع على كشمير المنطقة التي قسمت بينهما وتطالب كل منهما بسيادتها كاملة.

وقال نواز شريف الذي فاز حزبه في الانتخابات التشريعية الاخيرة "علينا ان نصبح اصدقاء، ان نمسك بايدي بعضنا وان نجلس معا بقلب مفتوح ونقي".

وتأتي تصريحات نواز شريف غداة استدعاء باكستان نائب السفير الهندي الاثنين احتجاجا على حادث اطلاق جنود من الجيش الهندي النار على الجانب الباكستاني من الحدود بين البلدين في منطقة كشمير المتنازع عليها، ما ادى الى مقتل مدني.

واتهم الجيش الباكستاني الهند باطلاق نار "غير مبرر" على الخط الفاصل في ساعات صباح الاثنين في احدث سلسلة من الاشتباكات في كشمير.

وكان اندلاع العنف على طول حدود كشمير في يناير ساهم في تعليق مفاوضات السلام التي استؤنفت مؤخرا بعد وقفها ثلاث سنوات بسبب الهجوم مومباي عام 2008 الذي اسفر عن سقوط 166 قتيلا.

واتهمت الهند ناشطي جماعة عسكر طيبة الاسلامية الباكستانية المسلمة بتنفيذ هدجوم مومباي هذا.

من جهة اخرى اتهم مسؤولون عسكريون باكستانيون الخميس القوات الهندية بفتح النار واصابة مدني في تاتا باني على طول خط المراقبة. وتحارب اكثر من 12 مجموعة متمردة مسلحة القوات الهندية منذ 1989 مطالبة باستقلال كشمير او ضمها الى باكستان.

 

×