×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

العفو الدولية تدين اعتقال ناشط في بنغلادش وتعتبره انتهاكاً لحرية التعبير

أدانت منظمة العفو الدولية اليوم الاثنين اعتقال ناشط بارز مدافع عن حقوق الإنسان في بنغلاديش، واعتبرته انتهاكاً للحق في حرية التعبير مطالبة باخلاء سبيله دون شروط.

وقالت المنظمة إنها تعتبر، عبد الرحمن خان، سجين رأي بعد اعتقاله دون مذكرة توقيف في العاشر من اغسطس الجاري من قبل قوات الأمن في بنغلاديش، واحتجازه لمجرد انتقاده بصورة سلمية انتهاكاتها لحقوق الإنسان.

واضافت أن خان هو سكرتير المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان (أودهيكار) ومقرها العاصمة دكا والذي داهمته شرطة بنغلاديش أمس الاحد وقامت بتفتيشه ومصادرة أجهزة كمبيوتر ومعدات أخرى، في اعقاب انتقادها لتعامل قوات الأمن مع الاحتجاجات التي نظمتها جماعة (حفظة الاسلام) يومي الخامس والسادس من مايو الماضي.

واشارت المنظمة إلى أن 44 شخصاً على الأقل قُتلوا خلال الاحتجاجات وسقط أكثرهم بعد استخدام الشرطة القوة المفرطة، فيما لقي اثنان من رجال الشرطة وواحد من حرس الحدود حتفهما على يد متظاهرين.

وقال عبد العزيز فايز باحث شؤون بنغلاديش في منظمة العفو الدولية "إن اعتقال خان يُرسل رسالة تقشعر لها الأبدان لمنتقدي الحكومة، تحذّرهم من عواقب وخيمة إذا ما اثاروا مسألة انتهاكات حقوق الإنسان، ويجب اخلاء سبيله فوراً دون قيد أو شرط".

ودعا فايز السلطات البنغلاديشية إلى "التصدي للانتهاكات من خلال اجراء التحقيقات ومحاسبة المسؤولين عنها بدلاً من معاقبة المدافعين عن حقوق الإنسان".

واضاف أن حكومة رئيسة الوزراء الشيخة حسينة "تغض الطرف عن الانتهاكات التي ترتكبها قوات الأمن وتقوم بقمع الناشطين الذين يثيرون القلق من سلوكها، وفي خرق واضح للحق في حرية التعبير ولتعهداتها للدول الأعضاء الأخرى في الامم المتحدة بدعم حقوق الإنسان".

 

×