×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

نتانياهو ينتقد موقف الاتحاد الاوروبي من المستوطنات

انتقد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين موقف الاتحاد الاوروبي من المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة، معتبرا انه يعوق محادثات السلام مع الفلسطينيين.

وجاء الانتقاد الاوروبي بعدما وافقت اسرائيل على بناء اكثر من الف وحدة سكنية في القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلتين، في خطوة اغضبت الفلسطينيين قبل استئناف مفاوضات السلام الاربعاء.

وقال نتانياهو خلال لقاء مع وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي "اعتقد ان اوروبا، والاجراءات الاوروبية التي اصدرها الاتحاد الاوروبي، قوضت السلام بالفعل".

ونشر الاتحاد الاوروبي الشهر الماضي مجموعة من الاجراءات التي تحظر على الدول ال28 الاعضاء في الاتحاد التعامل مع او تمويل اي "كيانات" اسرائيلية في الاراضي الفلسطينية المحتلة التي تشمل الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وتعتبر المستوطنات اليهودية غير شرعية بموجب القانون الدولي.

وقال نتانياهو ان هذه الاجراءات "تسببت بتشدد المواقف الفلسطينية". واضاف "انهم يسعون الى تحقيق هدف غير واقعي يعلم الجميع بانه لن يتحقق، واعتقد انهم يقفون في طريق التوصل الى حل لا يمكن التوصل اليه الا بالتفاوض بين الطرفين، وليس باي املاءات خارجية".

وفي قرار اغضب الفلسطينيين اعلنت وزارة الاسكان الاسرائيلية الاحد انها ستطرح عطاءات لبناء 793 وحدة سكنية في القدس الشرقية و394 وحدة اخرى في الضفة الغربية.

والاسبوع الماضي، اوردت وزارة الخارجية الاميركية ان المفاوضين الاسرائيليين والفلسطينيين سيستأنفون المحادثات في القدس الاربعاء لانهاء النزاع الطويل. وكان الجانبان عادا الى طاولة المفاوضات في واشنطن الشهر الماضي بعد انهيار المحادثات قبل ثلاث سنوات بسبب النشاط الاستيطاني الاسرائيلي.

 

×