الهند تطلق الاثنين اول حاملة طائرات من تصنيعها

تطلق الهند الاثنين اول حاملة طائرات من انتاجها بميزانية تقدر بحوالى خمسة مليارات دولار في اطار جهود لتحديث معداتها العسكرية التي يأتي قسم منها من الاتحاد السوفياتي.

وهذه السفينة بزنة 40 الف طن ويجري اطلاقها رسميا في مرفأ كوشين (جنوب) في حضور كبار المسؤولين العسكريين والدبلوماسيين.

وسيسجل ذلك دخول الهند في النادي الضيق للدول التي تصمم وتبني حاملات طائراتها مع الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا وفرنسا.

وقال كبير المهندسن في الجيش ا.ك. ساكسينا "تطلب منا اعدادها ثماني سنوات".

والاشغال تأخرت سنتين. وبعد الانتهاء من سلسلة تجارب ستدخل حاملة الطائرات في الخدمة بحلول العام 2018. وستواكبها السفينة الحربية الروسية القديمة اميرال غورشكوف التي سيغير اسمها الى اي ان اس فيكراماديتيا والتي ستسلم بحلول نهاية 2013 مع تأخير اربع سنوات.

وتملك الهند حاليا حاملة طائرات واحدة من صنع بريطاني عمرها ستين عاما تم الحصول عليها في 1987 واطلق عليها اسم اي ان اس فيرات.

وتستثمر الحكومة الهندية مليارات الدولارات في تحديث عتادها العسكري. وبحسب مكتب كي بي ام جي فان البلاد ستنفق 112 مليار دولار في التسلح بين العامين 2010 و2016.

واعلنت الحكومة الهندية السبت ان اول غواصة نووية تبنيها بنفسها جاهزة للتجارب.

واعرب رئيس الوزراء مانموهان سينغ عن "ابتهاجه لدى تبلغه ان المفاعل الذي يعمل بالدفع النووي على متن اي ان اس اريهانت، الاول المصنوع في الهند اصبح جاهزا للعمل".