بدء التصويت في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في مالي

بدأ الماليون الاحد في الساعة الثامنة بالتوقيتين المحلي وغرينتش التصويت في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية لاختيار احد المرشحين ابراهيم ابو بكر كيتا وسومايلا سيسي، لاخراج البلاد من ازمة سياسية عسكرية متواصلة منذ 18 شهرا.

وفتحت معظم مكاتب الاقتراع في الوقت المحدد لكن العديد منها التي زارها مراسلو فرانس برس لم يكن فيها سوى قلة من الناخبين بينما تهطل امطار غزيرة في العاصمة باماكو.

وقال عمر توري احد الناخبين القلائل في مكتب اقتراع بمدرسة وسط المدينة "وكأن المطر يريد تعكير هذا اليوم، لكني آمل ان يتوقف والا فسيتعين تمديد التصويت".

ولاحظت مريم كانتي ان لا حد تقريبا في المكتب بينما "في الجولة الاولى في الساعة الثامنة كان الناخبون عديدون" وقالت "يجب ان يتركنا المطر نقوم بواجبنا المدني، انه مستقبل مالي على المحك".

ويفترض ان تعيد الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الاحد بعد اسبوعين من الاولى الناجحة في 28 تموز/يوليو رغم مخاوف من اعتداءات مقاتلين اسلاميين، النظام الدستوري الذي انتهك بانقلاب 22 اذار/مارس 2012 ما ساهم في سقوط شمال البلاد بين ايدي جماعات اسلامية مسحلة موالية لتنظيم القاعدة.

ويشرف على الاقتراع المئات من المراقبين الوطنيين والدوليين كما يتولى مسؤولية امنه الجيش المالي وقوات الامم المتحدة لمساعدة مالي (مينوسما) والجيش الفرنسي.

 

×