×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

بوتين وبندر خاضا "نقاشا فلسفيا" دون طرح صفقات

بعد أيام على الشائعات العديدة التي حامت حول لقاء الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مع أمين عام لمجلس الأمن الوطني السعودي ورئيس الاستخبارات، الأمير بندر بن سلطان، وما تردد حول عرض السعودية حزمة اقتصادية وعسكرية على روسيا مقابل التخلي عن نظام دمشق، نفي مصدر روسي وجود عروض من هذا النوع.

وقال مساعد الرئيس الروسي، يوري أوشاكوف، إن روسيا والسعودية "شرحتا خلال اجتماع الرئيس بوتين مع الأمير بندر، بواعث موقفيهما تجاه الأزمة السورية وأكدتا قلقهما إزاء ما يحدث في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية."

وقال أوشاكوف للصحفيين في موسكو، وفقا لوكالة نوفوستي الروسية الرسمية للأنباء، إن اللقاء الذي جرى في 31 يوليو الماضي شهد إظهار "قلق موسكو والرياض إزاء الوضع القائم في المنطقة وتطوراته" مضيفا أن كل جانب "شرح أسباب موقفه في المسألة السورية" إلى جانب مناقشة مواضيع أخرى تخص الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية.

وبحسب أوشاكوف، فقد شهد اللقاء "مباحثات مستفيضة وشيقة ترتدي الطابع الفلسفي" دون أن تجري مناقشة "تطوير التعاون العسكري الفني وغير ذلك من مسائل التعاون المشترك."

وكانت تحليلات إعلامية قد قالت إن الأمير بندر عرض على الجانب الروسي شراء أسلحة بمليارات الدولارات، كما قدم ضمانات بعدم استغلال الغاز الخليجي لتهديد وضع روسيا كمزود رئيسي بالغاز لأوروبا مقابل ألا تعترض روسيا على اقتراح عقوبات جديدة ضد النظام السوري في مجلس الأمن الدولي.

 

×