كاميرون يحذر راخوي من تدهور العلاقات بسبب التوتر بشأن جبل طارق

حذر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الاربعاء نظيره الاسباني ماريانو راخوي من التوتر الاخير بشأن جبل طارق موضحا انه يمكن ان يضر بالعلاقات الثنائية.

وقال ناطق باسم الحكومة ان كاميرون اتصل براخوي ليعبر له عن "قلقه البالغ" بشأن جيب جبل طارق البريطاني.

واضاف ان رئيس الوزراء البريطاني "اكد مجددا ان هذه المشكلة يجب الا تؤثر على العلاقات الثنائية" بين البلدين. الا انه اكد ان "هناك خطرا حقيقيا بان يحدث ذلك ما لم يتحسن الوضع على الحدود".

وفي مدريد، قالت الحكومة الاسبانية في بيان ان راخوي رأى ان موقع جبل طارق "غير مقبول".

وقررت سلطات جبل طارق الارض البريطانية الصغيرة التي تطالب بها اسبانيا، بناء جرف صخري صناعي من الاسمنت في المتوسط.

 

×