روحاني يتلقى اتصالاً هاتفياً من أردوغان ويشدّد على ضرورة التنسيق لإحلال السلام بالمنطقة

تلقى الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني، اتصالاً هاتفياً من رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، شدّد خلاله على ضرورة العمل والتنسيق لإحلال السلام في المنطقة بدلاً من العنف، معلناً استعداد حكومته الى توسيع نطاق التعاون الثنائي والإقليمي والدولي مع أنقرة.

وذكرت وكالة (مهر) الإيرانية للأنباء اليوم الثلاثاء، أن روحاني تلقى اتصالاً هاتفياً من أردوغان، شدّد خلاله على "ضرورة تنسيق جميع الأطراف الإقليمية بغية استتباب الأمن والاستقرار وإحلال السلام في المنطقة".

وأكد روحاني على "ضرورة العمل على وقف نزيف الدم في المنطقة من منطلق شرعي وإنساني، وترسيخ المحبة والسلام والأخوة بدلاً من العنف"، منوهاً بـ"الأثر الإيجابي للتعاون التركي –الإيراني في هذا الشأن".

وأوضح أن الحكومة الإيرانية الجديدة تعمد الى توسيع نطاق التعاون الثنائي والإقليمي والدولي مع أنقرة.

من جهته، وجّه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان التهنئة الى روحاني بمناسبة توليه رئاسة الجمهورية الإسلامية في إيران، معرباً عن أمله بأن يزور طهران قريباً.

ودعا أردوغان الى تنمية العلاقات الثنائية بين طهران وأنقرة، مشيراً الى أن زيارة وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو الى إيران للمشاركة بمراسم اليمين الدستورية تأتي في هذا السياق أيضاً.

وأدّى الرئيس الإيراني الجديد الشيخ حسن روحاني اليمين الدستورية، خلفاً للرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، يوم الأحد الماضي، بعدما كان نصّب السبت برعاية المرشد الأعلى للثورة الإسلامية علي خامنئي.

وأقسم روحاني اليمين الدستورية في مراسم جرت في مجلس الشورى الإيراني بطهران بحضور 60 وفداً تضم مسؤولين من أكثر من 50 دولة، وهي المرة الأولى التي تدعى فيها دول أخرى للمشاركة في تنصيب رئيس إيراني.