القضاء الاميركي يصدر احكاما بالسجن المؤبد على قراصنة صوماليين قتلوا اميركيين

اصدر القضاء الاميركي الجمعة احكاما بالسجن مدى الحياة على ثلاثة قراصنة صوماليين ادينوا بقتل اربعة اميركيين عند استيلائهم على يختهم قبال سواحل سلطنة عمان في فبراير 2011.

وكان الادعاء طلب عقوبة الاعدام للقراصنة الثلاثة احمد موسى صلاد وابو بكر عثمان بيلي وشاني نوراني شيخ ابرار، في ختام المحاكمة التي جرت في نورفولك في ولاية فرجينيا (شرق الولايات المتحدة) حيث يقع مقر قيادة الاسطول الاطلسي الاميركي.

وقال مايكل ناخمانوف محامي صلاد لوكالة فرانس برس ان هيئة المحلفين اتخذت القرار بالاجماع.

واضاف "نحن ممتنون لها لانها جنبت موكلينا الموت"، موضحا ان المحكومين سيمضون احكامهم في سجن فدرالي بدون امكانية الافراج عنهم قبل انتهاء الحكم.

وكان الرجل الثلاثة في مجموعة ضمت 19 قرصانا استولوا في 18 فبراير 2011 على اليخث كويست على بعد نحو 440 كلم جنوب شرق سواحل عمان.

وقتل في الهجوم اربعة اميركيين هم جين وسكوت آدم المتقاعدان القادمان من كاليفورنيا ويجوبان منذ سبع سنوات بيختهما ويبلغان من العمر 66 وسبعين عاما على التوالي، وزوجان من اصدقائهما من سياتل هما فيليس ماكاي وبوب ريغل.

وكان هؤلاء الاميركيون الاوائل الذين يقتلون في اوج عمليات القرصنة قبالة سواحل القرن الافريقي.

 

×