×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

موسكو رصدت نحو 200 مليون دولار لتحديث جيش طاجيكستان

أعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم الخميس، أن بلاده سترصد نحو 200 مليون دولار لإعادة تسليح جيش طاجيكستان وتجهيزه للفترة حتى عام 2025.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن شويغو، قوله للصحفيين، إن "قيمة هذا البرنامج تصل حسب التقديرات الأولية إلى نحو 200 مليون دولار".

وأشار الوزير إلى أن هذا المبلغ قد يتغير حسب نتائج مراجعة الأخطار التي ستترتب على انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) من أفغانستان (المجاورة لطاجيكستان) المقرر عام 2014.

وأضاف أن تنفيذ البرنامج سيتم على ثلاث مراحل، أولاها في الفترة بين عامي 2013 و2015، في حين أن المرحلتين الأخيرتين فستكون مدة كل منهما 5 سنوات، مؤكداً أن جزءاً من الأسلحة والمعدات قد تم تسليمه للطرف الطاجيكي مجاناً.

أما بشأن تأثير انسحاب قوات الناتو من أفغانستان المقرر عام 2014 على الأوضاع في طاجيكستان المجاورة، فقال شويغو إن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، كلف وزارة الدفاع بدراسة المخاطر المحتملة التي قد تترتب عنه على القاعدة العسكرية الروسية في طاجيكستان "كي لا تتفاقم الأوضاع".

وتأتي تصريحات شويغو عقب لقاء الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، نظيره الطاجيكي، إمام علي رحمان، في مقر الرئاسة الروسية "نوفو أغاريفو" في ضواحي موسكو.

وقال بوتين بعيد اللقاء "بحثنا عن كثب تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في تشرين الأول/أكتوبر الماضي في دوشنبيه، وأعرنا اهتماماً خاصاً لموعد دخول الاتفاقية حول تمديد وجود القاعدة الروسية في طاجيكستان، وهي أكبر تشكيل للقوات المسلحة الروسية في الخارج، حيز التنفيذ".

وأكد بوتين أن "جميع الإجراءات اللازمة لذلك قد اتُّخذت من الطرف الروسي، وتشرف على الانتهاء من الجانب الطاجيكي".

من جهته، قال الرئيس الطاجيكي إن برلمان البلاد سيصادق على اتفاقية وجود القاعدة العسكرية الروسية في مستهل جلسته الخريفية القادمة، مشدداً على تمسك بلاده بالالتزامات التي تعهدت بها.

 

×