جنود ارمن يقتلون راعيا تركيا على الحدود

قتل راع تركي في وقت مبكر الخميس بايدي جنود ارمن فيما كان يحاول استعادة احد خرافه بعدما عبر الى الاراضي الارمنية، وفق ما نقلت وكالة انباء دوغان عن مسؤولين محليين.

وكان مصطفى اولكر، وهو راع من قرية اكياتا في محافظة كارس (شمال شرق) المجاورة للحدود الارمنية، عبر الحدود ليلا لاستعادة احد خرافه.

وقال محافظ كارس ايوب تيبي في بيان نقلته وكالة دوغان "عندها، جرى استخدام غير متكافىء للقوة وقتل (الراعي) بيد السلطات الارمنية".

واوضح المصدر نفسه ان وفدا ضم موظفين اتراكا توجه صباحا الى ارمينيا في محاولة لاستعادة جثة الراعي.

واغلقت تركيا حدودها مع ارمينيا العام 1993 تضامنا مع جارتها وحليفتها اذربيجان، بعد سيطرة ارمينيا على اقليم ناغورني قره باخ في الاراضي الاذربيجانية.

ووقعت ارمينيا وتركيا في تشرين الاول/اكتوبر 2009 اتفاقا تاريخيا لاقامة علاقات دبلوماسية وفتح حدودهما المشتركة، وذلك بعد عداء استمر عقودا على خلفية المجازر التي ارتكبت بحق الارمن العام 1915 والتي تؤكد يريفان انها ابادة.

لكن الجانبين لم يصادقا على هذا الاتفاق، واشترطت تركيا حل نزاع ناغورني قره باخ لتقوم بذلك.