×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

وزيرة سوداء تدين العنصرية التي تتعرض لها في ايطاليا

طلبت وزيرة الهجرة، اول وزيرة سوداء في تاريخ ايطاليا، الثلاثاء في روما بالوقف الفوري للتصريحات العنصرية التي تتعرض لها منذ تعيينها في هذا المنصب خصوصا من حزب رابطة الشمال.

وقالت سيسيل كينغي لدى عرضها مشروع خطة وطنية لمكافحة العنصرية "اذا لم يضع (سكرتير رابطة الشمال روبرتو) ماروني حدا لهجمات ناشطي الرابطة لن اشارك في المؤتمر بمناسبة عيد الرابطة في اغسطس".

والسبت تعرضت الوزيرة للرشق بالموز خلال تجمع سياسي ما اثار استياء داخل الطبقة السياسية وعلى شبكات التواصل الاجتماعي.

ومنذ تعيينها تتعرض الوزيرة واصلها من جمهورية الكونغو الديموقراطية لحملة عدائية من حزب رابطة الشمال حليف حزب شعب الحرية الذي يتزعمه سيلفيو برلوسكوني الذي انتقل الى صفوف المعارضة.

وفي يوليو شبه احد قادة رابطة الشمال السناتور روبرتو كالديرولي الوزيرة بقرد.

وقالت الوزيرة الثلاثاء "حتى وان كانت افكارنا مختلفة" على الافراد والقوى السياسية ان "تتواجه حول الافكار وليس عبر الشتائم".

واوضحت "من هذا المنطلق قبلت ان اتواجه مع حاكم (منطقة فينيتو العضو في رابطة الشمال لوكا) زايا خلال عيد رابطة الشمال في اميليا-رومانيا في الثالث من اغسطس".

واضافت "لكن اعتبر اني لن اتمكن من احترام هذا التعهد الا اذا دعا ماروني مناصريه الى الكف فورا عن الهجمات المستمرة ضد شخصي والهجمات الكلامية التي لا تهينني فقط بل تهين الضمير المدني في هذا البلد".

وقالت "وفي حال لم يحصل ذلك (...) ساضطر الى رفض الدعوة".