سيول تدعو بيونغ يانغ إلى الرد سريعاً على عرضها إجراء محادثات حول مجمع 'كيسونغ'

دعت كوريا الجنوبية جارتها الشمالية، اليوم الثلاثاء، إلى إعطاء رد سريع على عرضها إجراء "محادثات نهائية" حول أزمة مجمع "كيسونغ" الصناعي المشترك المعلّق نشاطه في بلدة "كيسونغ" الحدودية بكوريا الشمالية.

ونقلت وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية عن مسؤول في وزارة الوحدة الكورية الجنوبية، قوله للصحافيين، إن سيول لا يمكن أن تنتظر إلى أجل غير مسمى ردّ بيونغ يانغ على طلبها تقديم ضمانات تعتبرها الأخيرة أساسية لإعادة فتح المجمع، داعياً الشمال إلى إعطاء رد سريع على العرض.

واضاف "لا يمكننا الإنتظار إلى الأبد، وذلك بسبب ازدياد الضرر اللاحق بالشركات (التي لديها منشآت في المجمع) والمخاوف العامة" حوله، داعياً الشمال إلى "إظهار صدقه في تقديم ضمانات تعتبر أساسية لإعادة فتح المجمع".

وعن المقترح، قال المسؤول إن خط الاتصال الشمالي - الجنوبي في قرية بانمونجوم الحدودية لا يزال يعمل، غير أنه أشار إلى أن سيول لا تزال تنتظر رد بيونغ يانغ.

وكانت كوريا الجنوبية، بعثت أمس الاثنين، برسالة رسمية إلى كوريا الشمالية تعرض فيها إجراء "محادثات نهائية" لمناقشة تطبيع المجمع الصناعي بين الكوريتين المعلق نشاطه في بلدة "كيسونغ" الحدودية بكوريا الشمالية.