رئيس الوزراء الاسترالي يقوم بزيارة مفاجئة لافغانستان

تفقد رئيس الوزراء الاسترالي كيفن راد خلال زيارة مفاجئة لافغانستان القوات الاسترالية المنتشرة في هذا البلد مؤكدا انه حان الوقت لعودتها الى البلاد.

وزار راد الذي تولى رئاسة الحكومة مجددا قبل شهر ورافقته زوجته تيريز رين في رحلته، السبت القوات الاسترالية المنتشرة في ولاية اروزغان جنوب افغانستان.

وقال راد للجنود في قاعدة تارين كوت "باسم الشعب الاسترالي الممتن لكم انا هنا لاقول لكم نساء ورجالا في قوات الدفاع الاسترالية شكرا لادائكم".

واضاف "اقول (...) شكرا وحان الوقت لنعيدكم الى بلدكم".

واطلعت رين وهي اول زوجة رئيس وزراء استرالي تزور افغانستان، على اعمال المساعدة وقالت انها فخورة بلقاء الجنود.

وتستعد استراليا لانهاء وجودها في افغانستان حيث ارسلت قوات في 2001 بعد اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.

وقال راد للجنود الاستراليين "عندما ينزل العلم الاسترالي للمرة الاخيرة بعد اشهر من الآن، ستصبحون جزءا من التاريخ".

وينتشر 1550 جنديا استراليا في افغانستان يفترض ان يعودوا الى بلدهم في نهاية العام الجاري على ان يتم تسليم تارين كوت الى السلطات الافغانية.

لكن سيبقى حوالى 300 عسكري استرالي في البلاد بعد ذلك، بصفة مستشارين ومدربين سيتمركزون في كابول وقندهار.

وقتل اربعون جنديا استراليا في هذا النزاع.

وقال جندي للاذاعة الاسترالية ان زيارة راد "شرف كبير له".

واضاف ان راد "خصص وقتا من برنامجه المثقل جدا ليأتي ويفعل ذلك من اجلنا وهذا امر رائع ويشكل دعما كاملا من استراليا".

 

×