عرض عسكري تاريخي في بيونغ يانغ في الذكرى الستين للهدنة

عرضت بيونغ يانغ السبت صواريخ بعيدة المدى في عرض عسكري كبير في الذكرى الستين للهدنة التي انهت الحرب الكورية، بحضور الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون ووسائل الاعلام الدولية التي دعيت لحضور الاحتفال.

ومرت الصواريخ بعيدة المدى التي وضعت على منصات مقطورة ساحة كيم ايل سونغ في بيونغ يانغ بينما هتف آلاف الجنود والحضور عند ظهور الزعيم الكوري الشمالي "لنحمي كيم جونغ اون طوال حياتنا".

وادى العسكريون التحية العسكرية لكيم جونغ اون خلال توجهه الى المنصة على وقع مقطوعات موسيقية عسكرية.

وعرضت صواريخ اخرى ودبابات وقاذفات صواريخ ومدفعيات في الساحة التي حلقت فوقها طائرات حربية ومروحيات.

وتقول كوريا الشمالية انه اكبر عرض عسكري ينظم في تاريخ البلاد.

وانهت الهدنة التي وقعت في 27 يوليو 1953 المعارك التي استمرت ثلاثة اعوام في شبه الجزيرة الكورية التي شطرت بعد ذلك الى شمال شيوعي متحالف مع بكين وموسكو وجنوب رأسمالي قريب من واشنطن.

ويعود آخر عرض عسكري كبير في بيونغ يانغ الى 15 ابريل في ذكرى مرور مئة عام لولادة مؤسس الجمهورية الديموقراطية الشعبية لكوريا كيم ايل سونغ.