×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

واشنطن قلقة من الأمر باعتقال مرسي ولا تسمي ما حصل في مصر بانه 'انقلاب'

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها الشديد من الأمر الصادر عن محكمة مصرية باعتقال الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، في ظل عدم وصف ما حصل في مصر بأنه انقلاب، مشددة على ان الأوضاع في ذاك البلد تعد "حالة فريدة".

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جين بساكي "نحن قلقون بعمق من التقارير عن ان محكمة مصرية أصدرت حكماً باعتقال مرسي".

وأضافت "نحن نعتقد انه من المهم أن تكون هناك عملية للعمل على إطلاق سراحه، ومن الواضح انه لا بد ان تحترم هذه العملية أمنه الشخصي وتأخذ بعين الاعتبار الوضع السياسي المتقلب في مصر، وهذا ما نركز عليه".

وسئلت عن القرار بعدم وصف ما يجري في مصر بانه انقلاب، فقالت ان "مصر تعتبر ركيزة استقرار للسلام والأمن الإقليميين ولدى الولايات المتحدة مصلحة أمن قومي في مرحلة انتقالية ديمقراطية مستقرة وناجحة في مصر".

وأضافت ان "القانون لا يلزمنا باتخاذ حكم رسمي بشأن إذا كان ما حصل انقلاب".

وتابعت بساكي "سنعمل مع الكونغرس لتحدد ما هو الأفضل للاستمرار في تقديم المساعدة لمصر بطريقة تشجع الحكومة الانتقالية على عملية انتقالية سريعة ومسؤولة باتجاه قيام حكومة مستقرة وديمقراطية ومدنية وشاملة".

وقالت ان قضية مصر "فريدة، ونحن نعي انها معقدة أيضاً ومراجعتنا مستمرة كما كما تشاورنا مع الكونغرس".