×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الأمم المتحدة تعرب عن القلق أزاء اعتقالات 'تعسفية' لسوريين في مصر

أعربت المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة عن قلقها ازاء ما وصفته باعتقالات تعسفية لسوريين في مصر وسط تنامي المشاعر المناهضة للسوريين في البلاد.

وقالت المفوضية في بيان إنها قلقة لأن "الجيش المصري وقوات الأمن تعتقل تعسفياً أعداداً متزايدة من السوريين، بينهم العديد من القصر وأشخاص مسجلين لدى المفوضية في ظلّ تنامي المشاعر المناهضة للسوريين".

وأوضحت أن هذه الاعتقالات تأتي بعد مزاعم عن مشاركة بعض السوريين في تظاهرات وأعمال عنف خلال شهر يوليو كما تحدثت عن ملاحظات معادية للأجانب واعتداءات على سوريين من ضمنها تصريحات مزعجة من خلال بعض وسائل الإعلام.

وأضافت المفوضية أنها طلبت الوصول إلى" 85 سوريا محبوسين"ـ إلا أنها لم تتلق رداً وهي تطلب من السلطات المصرية عدم ترحيل هؤلاء وبإخضاعهم لمحاكمات سليمة وعادلة.

وأشارت إلى أنه في بداية الأزمة السورية تمتع السوريون ببيئة مضيافة جداً في مصر حتى أن عددا كبيرا منهم لم يسجلوا أنفسهم لدى المفوضية غير أن "الأجواء العدائية" السائدة حاليا حيال السوريين أدت إلى "زيادة كبيرة جدا" في عدد الذين قرروا اللجوء إلى المفوضية.

وقالت إن "نحو 28 ألف أخذوا مواعيد مع المفوضة في الأسابيع المقبلة".

ويوجد في مصر حاليا ما بين 250 ألفا و300 ألف لاجئ سوري حسب الحكومة إلا أن المسجلين لدى المفوضية لا يزيد عددهم عن 80 ألفًا.

وفرضت الحكومة المصرية في 8 يوليو على السوريين الحصول على تأشيرة لدخول البلاد. ومنذ ذلك الحين تم ترحيل أو منع دخول 476 سوريا حسب مفوضية الأمم المتحدة.

 

×